أنا يقظ في نابل لتعزيز دور المرأة الريفية

w1

كانت معتمدية قربة من ولاية نابل وجهة سادسة لمنظمة أنا يقظ لتنظيم مائدة مستديرة عن تعزيز دور المرأة الريفية في اتخاذ القرار، وذلك يوم الخميس 12 جانفي 2017.

بعد جولة بعدد من المدن التونسية (القيروان وسيدي بوزيد وجندوبة وقابس وسوسة)، حطت انا يقظ الرحال نهاية الأسبوع المنقضي بمعتمدية قربة جامعة شمل 12 امرأة ريفية بممثلة عن المندوبية الجهوية للفلاحة بنابل عزة السويسي وبحضور رئيسة الجمعية التونسية لحماية الطبيعة والبيئة هدى بوفايد وممثلة للاتحاد المحلي للفلاحة والصيد البحري لمياء بوذراع.

تطرقت المائدة المستديرة الى التحديات الجمة التي تواجه المرأة الريفية بنابل، والمرتبطة أساسا ببعث المشاريع وتسويق المنتوجات الحرفية والزراعية وسبل تطوير القدرات التقنية الحرفية لهؤلاء النساء، فضلا عن تذليل الصعوبات المتعلقة بالتواصل مع المسؤولين عن اغلب الإدارات الجهوية والمحلية.

 

تحديات التشغيل والتواصل مع السلطات المحلية وتسويق المنتوجات كانت محور نقاش مستفيض في المائدة المستديرة

على امتداد خمس ساعات، كانت هذه المائدة المستديرة التي نظمتها انا يقظ بنابل فرصة هامة للاقتراب من النساء الريفيات، سواء كن عاملات او خريجات تعليم عال او باعثات مشاريع صغرى، للاستماع الى وجهات نظرهن ومناقشة قضاياهن ومحاولة إيجاد دعم تقني لهن. في هذا السياق يأتي تشريك بعض المسؤولين عن الإدارات الجهوية والمحلية في هذا اللقاء رغم تهرب بعضهم من حضور مثل هكذا مناسبات، وهو ما لمسته المنظمة خلال اشرافها على الموائد المستديرة الخمسة السابقة، على امل ان يحظى لقائي صفاقس وتوزر في قادم الأيام بتجاوب أكثر من الإدارات المحلية دعما للمرأة الريفية وتعزيزا لدورها في اتخاذ القرار.

صورة جماعية للمشاركين على اثر اختتام أعمال المائدة المستديرة

يمكنكم الاطلاع على الدراسة التي أجرتها أنا يقظ حول "رأي المرأة الريفية في دورها في عملية إتخاذ القرار" والتي كانت أساسا لتنطيم هذه الموائد المستديرة من خلال هذا الرابط.

 


Iwatch

هذا المقال منشور على موقع أنا يقظ

تاريخ النشر: 2017-01-16 || 12:12

الرابط: https://www.iwatch.tn/ar/article/280