هل تم تقديم وجبات منتهية الصلوحية في حفل السفارة الامريكية؟

w1

تنظم سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس سنويا حفلا ومأدبة عشاء احتفالا بعيد الاستقلال الامريكي، بحضور عديد السفراء والشخصيات الرسمية وممثلو الأحزاب والمجتمع المدني.

وبقدر حرص الجانب الامريكي على ايلاء الجانب الامني اهمية بالغة على غرار البلاغ الاخير الصادر عن السفارة والمعلن عن غلق السفارة يوم الاثنين الفارط لدواع امنية، فقد شهد أخر حفل سنوي تقديم أكلات منتهية الصلوحية، وذلك بعلم كل من الشركة التي وفرت الأكل والسفارة الأمريكية، وفق تأكيد بعض المصادر.

انطلق الموضوع يوم 04  جويلية 2018 عندما تم اعلام موظفي شركة Tunisian Food Company بأن شركة KFC ستوفر الطعام للمشاركين في حفل عيد الاستقلال الذي سينظم في مقر السفارة الأمريكية بتونس في نفس اليوم وطلب منهم تحضير الأكل المطلوب من السفارة.

مراسلة مدير الشركة لاعلام مديري الفروع ببرنامج اعداد وتسليم الوجبات للسفارة الامريكية

تم اعلام الموظفين بأن السفارة الأمريكية و"لأسباب أمنية" طلبت اخراج الأكل جاهزا من المطعم على الساعة الرابعة مساءا على أن يتم تقديمه للحضور في حفل الاستقبال على الساعة السابعة مساء.

شهادة احدى الموظفات المكلفات بتقيدم الوجبات في حفل السفارة

الطلب الامريكي بضرورة احضار الوجبات في ساعة مبكرة عارضه مدير العمليات بالمطعم بشدة نظرا لأن الأكل سيكون منتهي الصلوحية بعد 45 دقيقة من طهوه ويتحول الى سام بعد ساعتين من الطهو بسبب تكاثر بكتيريا السالمونيلا بعد مرور ساعة من طهو الدجاج.  

تعليمات حفظ الصحة بالشركة تنص على أن الأكل يصبح غير صالح للتقديم بعد 45 دقيقة من الطهي

 كارثة صحية كادت تقع بعد أن خيّرت السفارة الأمريكية المخاطرة بصحة الحضور بتعلة الأسباب الأمنية واثر هرولة الشركة التي قدمت الطعام نحو الربح المادي والتعريف بعلامتها التجارية رغم المخاطر الصحية التي نبه منها مدير عمليات مطعم KFC، فكانت نتيجة ذلك هرسلة وإيقاف مدير العمليات بسبب معارضته لهذه العملية وتنبيهه لخطر التسمم الذي قد يتعرض له الحضور في الحفل خاصة وأن المدعوون كانوا أساسا شخصيات وطنية وسفراء دول أجنبية.

كلفت معارضة تقديم الأكل حسب المخطط الذي طلبته السفارة الأمريكية مدير العمليات عمله، اذ تم اعلامه من طرف المدير المالي لشركة ''Tunisian Food Company" التابعة لمجمع شركات الهادي بوشماوي بأنه تقرر منحه إجازة عن العمل لمدة 3 أيام وطلب منه تسليم مفاتيح السيارة الوظيفية والحاسوب. ولم يتوقف الأمر هنالك بل تمت ملاحقته قضائيا بتهم متعددة وكان ضحية الهرسلة والتهديد الى اليوم.

فبسبب الدواعي الأمنية والسعي المحموم نحو الربح المادي وجد مدير العمليات نفسه أمام مطرقة البطالة وسندان التهم الكيدية حسب تعبيره، بينما كان بالامكان حدوث عمليات تسمم في صفوف العديد من ضيوف السفارة الامريكية.

つづく

 

اثر نشر منظمة أنا يقظ للمقال قامت كل من شركة تونيزيان فوود كومباني و مدير العمليات السابق بالاتصال بالمنظمة لتوضيح بعض النقاط

تجدون أدناه مراسلات شركة تونيزيان فوود كومباني و مدير العمليات, كل ما تضمنته المراسلاتان لا تلزمان منظمة أنا يقظ في أي شيء و يتحمل كاتبوا هذه الردود دون سواهم مسؤوليتها القانونية.  

رد شركة TFC رد شركة TFCرد مدير العمليات السابق : 

رد مدير العمليات السابق رد مدير العمليات السابق رد مدير العمليات السابقرد مدير العمليات السابق رد مدير العمليات السابق


Iwatch

هذا المقال منشور على موقع أنا يقظ

تاريخ النشر: 2019-07-02 || 14:18

الرابط: https://www.iwatch.tn/ar/article/703