بيان حول مشروع القانون المتعلق بزجر الاعتداء على القوات المسلحة

| 0 مشاركة
w1

تونس في 12 مارس 2020

بيان

تابعت منظمة "أنا يقظ" عودة مجلس نوّاب الشعب لمناقشة مشروع القانون 25/2015 المتعلق بزجر الاعتداء على القوات المسلحة وذلك بعد أن لاقى هذا المشروع رفضا من الحقوقيّين والمجتمع المدني التونسي منذ إيداعه في البرلمان من قبل وزارة الداخليّة سنة 2015.

هذا وإذ عبّرت المنظمة في جلسة استماع سابقة بمجلس نوّاب الشعب بتاريخ 09 نوفمبر 2017 عن قلقها من تأثير هذا المشروع على المناخ العام للحريّات.

يهمّ المنظمة أن تذكّر ب:

- لا دستوريّة هذا المشروع وعدم احترامه لعدّة مبادئ دستوريّة وقانونيّة كمبدأ المساواة بين المواطنين، ومبدأ التناسب بين الجريمة والعقوبة هذا إلى جانب ضبابيّة الأفعال المجرّمة.

-إمكانيّة الاكتفاء بالترسانة القانونيّة الحاليّة.

-استنكارها لتشبّث جهة المبادرة بهذا المشروع في صيغته الحاليّة رغم الإشكاليّات الجوهريّة التي تعتريه ورغم كل ردود الأفعال التي لاقاها من مختلف مكوّنات الساحة الحقوقيّة.

-مطالبتها لجهة المبادرة بسحب مشروع القانون في صيغته الحاليّة وذلك لما يمثّله من مساس بالحريّات العامّة والخاصّة وتقنين الإفلات من العقاب.

وفي الأخير تدعو منظمة "أنا يقظ" كلّ الفاعلين السياسييّن على غرار الكتل النيابية والأحزاب السياسية ورئاسة الجمهوريّة ورئاسة الحكومة الى تحمل مسؤولياتها في الوقوف ضد هذا المشروع.