قانون المصالحة لم يمر بعد

| 0 مشاركة
w1
تونس في 14 سبتمبر 2017


قانون المصالحة لم يمر بعد

 
تابعت منظمة أنا يقظ محاولة السطو على الدستور التي تورط فيها جل نواب الاغلبية الحاكمة. فبتواطئ من رئيس مجلس نواب الشعب السيد محمد الناصر، تم الاعتداء على الدستور وخرق اجراءاته حيث عمد رئيس المجلس الى الشروع في مناقشة مشروع قانون تبييض الفاسدين دون احترام اجال دعوة النواب للدورة البرلمانية الاستثنائية. ثم تعمد الاخلال بجدول اعمال الدورة بالاضافة الى عدم انتظار الرأي الاستشاري الوجوبي للمجلس الأعلى للقضاء مما يشكل خرقا لمراحل مسار المصادقة على مشاريع القوانين وتعديا على مؤسسات الدولة الدستورية. وأمام هذه السابقة الخطيرة، تدعو منظمة أنا يقظ: 

1- كافة النواب الاحرار الى التوقيع على عريضة الطعن في دستورية مشروع القانون شكلا وأصلا. 
 
2- كافة التونسيات والتونسيين الى التحرك ضد هذا القانون والالتحاق بالتحرك الوطني وذلك يوم السبت 16 سبتمبر 2017 على الساعة الثالثة من امام تمثال ابن خلدون بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.
 
3- المنظمات الوطنية الى تتدارك تراخيها واتخاذ الموقف الذي ينتظره منها كل التونسيون بأن تلتحق مجددا بركب الثورة ومناهضة الفساد. 
 
4- الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين الى التمسك باستقلاليتها وعدم الانصياع لضغوط السلطة التنفيذية. 

كما نذكر رئيس الجمهورية بالفصل 72 من الدستور الذي ينص أن "رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدتها، يضمن استقلالها واستمراريتها ويسهر على احترام الدستور". 
 
 
رئيس المنظمة 
اشرف عوادي