مجلس نوّاب الشعب وتعدّد الحصانات

| 0 مشاركة
w1

في متابعة للنوّاب الذين تعلّقت بهم مطالب رفع حصانة موضوع طلب نفاذ إلى المعلومة الذي تقدّمت به أنا يقظ، قام مجلس نوّاب الشعب بالردّ على طلب المنظمة بما يعكس استماتة هذا الجهاز في الذود عن النوّاب الذين تحوم حولهم شبهات فساد.

وتجدر الإشارة أنّ طلب منظمة أنا يقظ تضمّن قائمة النوّاب الذين وردت في شأنهم مطالب رفع حصانة وعددهم.

وعليه رفض مجلس نوّاب الشعب مدّ المنظمة بهذه المعلومة متعلّلا بانتظار اصلاح الإجراءات من طرف السلطة القضائية وهو اجراء لا يغيّر في أصل الطلب.

رد مجلس نواب الشعب على مطلب النفاذ الذي تقدمت به أنا يقظ

 هذا التوجّه المنتهج من طرف مجلس نوّاب الشعب يجعلنا نتساءل عن الحصانة المضاعفة للنوّاب، حصانة قانونية من جهة وحصانة مؤسساتية من جهة أخرى يوفرها البرلمان.

ملاحظة :  ردّ مجلس النواب حول مطلب النفاذ الى المعلومة المتعلّق بقائمة النوّاب الذين وردت في شأنهم مطالب رفع حصانة وعددهم هو محلّ طعن حاليا أمام هيئة النفاذ إلى المعلومة .