المجلس يستجيب لدعوة أنا يقظ يوم مقاضاته!

| 0 مشاركة
w1

بعد عشرين يوما من الدعوة التي وجهتها منظمة أنا يقظ الى مجلس نواب الشعب للتصريح باستقالة النائب كمال الحمزاوي جراء جمعه بين عضوية المجلس البلدي بالقصرين وعضوية البرلمان، يستجيب مكتب المجلس باعلانه اليوم الخميس "معاينة الشغور في مقعد بمجلس نواب الشعب لتعويض السيد كمال الحمزاوي النائب عن دائرة القصرين، باعتباره مستقيلا آليا على معنى الفصل 38 من القانون الأساسي المتعلق بالإنتخابات والإستفتاء، وفق ما تم نشره على الصفحة الرسمية للمجلس على فايسبوك.

وقد تزامن اجتماع مكتب المجلس برئاسة السيد محمد الناصر اليوم مع توجّه منظمة أنا يقظ بشكاية الى المحكمة الإدارية لإلزام المجلس على التصريح بإستقالة النائب كمال الحمزاوي، بسبب جمعه بين عضوية كل من المجلس البلدي بالقصرين ومجلس نواب الشعب.

مجلس نواب الشعب يعلن اعتبار كمال الحمزاوي مستقيلا، خلال اجتماع لمكتبه اليوم الخميس

يذكر أن في جمع كمال الحمزاوي بين عضوية البرلمان والمجلس البلدي خرقا واضحا للفصل 25 من النظام الداخلي لمجلس النواب الذي نص على عدم إمكانية جمع النائب لمجموعة من الوظائف، بالإضافة الى الفصلين 35 و38 القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 المتعلق بالانتخابات والاستفتاء، ..

وقد سبق لمنظمة أنا يقظ أن دعت في السادس من جويلية الحالي مجلس نواب الشعب الى احترام النظام الداخلي للمجلس والقانون المنظم للإنتخابات والأستفتاء، عبر التصريح باستقالة كمال الحمزاوي.