وسوم

وسم : الباجي قائد السبسي

تجاوزات المترشح محمد الباجي قائد السبسي خلال الحملة الإنتخابية الرئاسية

التجاوزات الموثقة عديدة تبرز ضعف التصرف المالي للمترشح بالإضافة إلى ضعف التمكن من الجوانب القانونية للحملة الإنتخابية ما يجعلنا نطرح سؤالاً حول مدى مصداقية وموثوقية تقريره المالي؟

يا الباجي... ايجا إنت

تابعت كل من منظمة فني رغما عني، راج تونس وأنا يقظ عن كثب سير الحوار الوطني للشباب وكل التجاذبات التي رافقته بين مؤسستي رئاسة الجمهورية والحكومة. لكن يبدو أن الدولة لم تستخلص دروس الماضي ومازالت تتعامل مع الشباب كعينة دراسية وكفئة قاصرة تقاد بمنطق الوصاية. وأمام صورية الحوار الذي اطلقته السلطة وانقطا

رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي يفي بثلث وعوده الانتخابية

 قدمت منظمة أنا يقظ اليوم الخميس 2 فيفري 2017 التقرير التقييمي الأول لآداء السيد الباجي قائد السبسي، بمناسبة مرور سنتين لتوليه منصب رئيس الجمهورية.  يستند التقرير على الموقع الإلكتروني SebsiMeter.org الذي أطلقته المنظمة بُعيد نتائج الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية في ديسمبر 2014، ا

في خرق للدستور والقانون.. رؤساء حكومات ووزراء ونواب لا يصرحون بمكاسبهم

ست سنوات مضت على الثورة التونسية، فيما لا يزال التزام الحكومات المتعاقبة بالتصريح بمكاسب وزرائها ضعيفا، رغم تنصيص الدستور في فصله الحادي عشر على ان "يعمل من يتولى رئاسة الجمهورية او رئاسة الحكومة او عضويتها او عضوية مجلس نواب الشعب او عضوية الهيئات الدستورية المستقلة او أي وظيفة عليا على التصريح بمك

تقرير تقييمي لسنتين منذ تولي الباجي قائد السبسي رئاسة الجمهورية

هذا التقرير هو محاولة لرصد أداء رئيس الجمهورية السيد محمد الباجي حسونة قائد السبسي من خلال توثيق ما تم تحقيقه من انجازات مقارنة بما وعد به في برنامجه الانتخابي ابان حملته الإنتخابية لمنصب رئاسة الجمهورية (ديسمبر 2014).  

تجاوزات انتخابات 2014 تجمع قائد السبسي بحمة الهمامي والمرشح صاحب التمويل الاجنبي

ليس بالمفاجئ او الصادم ان يكشف الوزير المستقيل عبيد البريكي عن تلقي شخصية تونسية فاعلة لمبلغ مالي يناهز الاثني عشر مليون دولار من دولة اجنبية خلال الأيام القليلة الماضية، دون ان يتم فتح تحقيق في الغرض، بل ليست بالسابقة في المشهد السياسي الذي تشكل ابان الثورة التونسية. فقد شهد الحساب الشخصي لأحد

مراسلة 5 نوفمبر تكشف ما خفي من جدل التحوير الوزاري

''يعلم رئيس الحكومة رئيس الجمهورية بالقرارات المتخذة في اختصاصاته المذكورة.'' هكذا نظّم الفصل 92 من الدستور التونسي العلاقة بين رأسي السلطة التنفيذية بخصوص احداث وحذف وتعديل الوزارات وكتابات الدولة وضبط اختصاصاتها. في خضم الشد والجذب والتوتر المتصاعد بين ساكني القصبة وقرطاج منذ أشهر متتالية كان هذا