منظمة أنا يقظ تساعد في كشف الفساد وإيقاف مسؤولين في "معهد بورقيبة للغات الحيّة"

| 0 مشاركة
w1

تماشيا مع الأهداف التي أنشئت من أجلها والمتمثلة بالأساس في مكافحة الفساد ودعم الشفافية ، تلقت منظمة أنا يقظ بلاغا من بعض الأساتذة في معهد بورقيبة سكوول لللغات الحيّة والحريصين على الحدّ من الفساد الذي مسّ من هذه المؤسسة العريقة منذ سنة 2001 هذا و تنزّل بلاغهم في إطار تسريع اصدار قرار لجنة الاستقصاء المكلفة بالبحث في الفساد المالي والإداري بالمؤسسة وتفعيل قرارها دون الانحراف به وذلك بعد ما ظهرت بوادر تبيّن عكس ذلك.

و عليه تحركت منظمة "أنا يقظ" في هذا الإطار وراسلت الجهات المختصّة كجامعة تونس المنار باعتبارها المشرفة على معهد بورقيبة سكول للغات الحيّة، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تلتها زيارات إلى السيد شهاب بودن وزير التعليم العالي والبحث العلمي والسيد فتحي السلاوتي رئيس جامعة تونس المنار الذي جمعنا به آخر لقاء يوم 23/12/2015 و ذلك لمتابعة سير الملف مشددين بضرورة محاسبة كلّ من ثبت اضطلاعه في الفساد من صغار العملة إلى كبار الموظفين.
كما أعلمنا الجهتين بنية الكاتب العام و المسؤول عن المالية بمغادرة البلاد التونسية نحو فرنسا، وذلك بعد تأكّد تسببه في الفساد الذي لحق بالمعهد.
وبالتالي أتت هذه المساعي اكلها بعد ما أدلى وزير التعليم العالي يوم 31 ديسمبر 2015 بقراراته المتمثّلة :
1 - احالة الملف على القضاء
2 -إقرار جملة من الاعفاءات منها إعفاء الكاتب العام ومدير المعهد

هذا و تبقى العديد من المسائل محلّ متابعة أوّلا مسألة مغادرة الكاتب العام للبلاد التونسية بعد تأكيد المبلغين لهروبه نحو فرنسا بتاريخ 17 ديسمبر 2015 ثانيا جبر الضرر الذي لحق بالمبلغين الذين تمت معاقبتهم جرّاء ذلك.
وأخيرا تثّمن منظمة" أنا يقظ" جهود المبلّغين وتدعمّ موقفها بضرورة إصدار قانون يحمي المبلغين حتى تتدعمّ أسس مكافحة الفساد في البلاد التونسية.