بلاغ منظمة أنا يقظ بخصوص خبر إحالة ممثليها على المحاكمة

| 0 مشاركة
w1

تفاجأت منظمة أنا يقظ بسماع خبر متعلق "بقرار وكيل الجمهورية إحالة كل من مهاب القروي وأشرف العوادي، ممثلي منظمة "أنا يقظ" على المحاكمة من أجل تهم القذف والإساءة عبر وسائل الاتصال الاجتماعي وذلك على إثر شكوى تقدمت بها قناة "نسمة" ومجمع "قروي أند قروي". هذا وتؤكد المنظمة أنه لا علم لنا بهذا القرار بأي شكل من الأشكال وأنه لم يتم استدعاء ممثلي المنظمة من أي طرف قضائي. ومن جهة أخرى، نتساءل عن مصادر هذه المعلومة فإن كانت من داخل القضاء فهذه سابقة خطيرة جداً *.

إضافة إلى ذلك، وجب التذكير أن منظمة أنا يقظ كانت قد قامت برفع شكاية لدى المحكمة الابتدائية ضد "شركات نسمة" من أجل التحيل والتهرب الضريبي وقمنا بإيداع ملف يحتوي على أكثر من 720 صفحة لإثبات هذه الشبهة وهو ما دفع القطب القضائي المالي، في شهر أكتوبر 2016، إلى فتح تحقيق ضد الأخوين نبيل وغازي القروي في تهمة التحيل والتهرب الضريبي. وبالتالي فإن للقضاء سلطة تقدير هل أن الأفعال التي قامت بها انا يقظ من قبيل الثلب أو لا وللقطب القضائي المالي كذلك سلطة تقدير هل أنها اتهامات باطلة أو لا زد على ذلك السلط الإدارية والجبائية الي تعهدت بالملف على غرار الإدارة العامة للديوانة والإدارة العامة للأداءات والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

 هذا وقضت الدائرة الاستعجالية بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة يوم 25 أكتوبر 2016 برفض طلب شركة "نسمة برودكاست" ورجلي الأعمال نبيل وغازي القروي بتكليف خبير في الحسابات لتقدير "المضرة المادية والمعنوية" المزعومة جراء تقرير منظمة انا يقظ الاستقصائي الذي تم نشره يوم 10 جويلية 2016 والذي اشارت فيه المنظمة إلى شبهات تهرب وتحيل ضريبي وتحيل على مؤسسات الدولة لرجلي الأعمال نبيل وغازي القروي.

وكالعادة، وحيث على إثر هذا التقرير قامت قناة نسمة بتجنيد فضاءاتها الإعلامية لضرب منظمة أنا يقظ وشن حرب اعلامية شاملة ضدها مستعملة كل ما لها من نفوذ اعلامي للاعتداء على كرامة أعضائها والمس من شخصهم وسمعتهم دون أن تقارع الحجة بالحجة وذلك في ظل صمت مريب للهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري.


*تنويه: لا زلنا نحاول الإتصال بالسيد سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس لمعرفة مصدر هذه المعلومة.