أنا يقظ تكرم ثلة من مكافحي الفساد في تونس

| 0 مشاركة
w1

 في أجواء احتفالية، اختارت منظمة أنا يقظ مساء امس الخميس الاحتفاء بتتويجها العالمي بجائزة أماليا للنزاهة Amalia Award، التي حصلت عليها في 15 أكتوبر المنقضي ببرلين، رفقة ثلة من ممثلي المجتمع المدني وشركاء المنظمة في حربها على الفساد. اذ كانت هذه المناسبة فرصة تقاسمت فيها أنا يقظ فرحة حصولها على الجائزة اماليا، التي تمنحها سنويا منظمة الشفافية الدولية للأشخاص والمنظمات الأكثر تأثير في مكافحة الفساد، مع عدد من الشخصيات المساهمة في التصدي للفساد في تونس، في رسالة مباشرة من فريق أنا يقظ الى الفاعلين في الحرب على الفساد من نشطاء في المجتمع المدني ومبلغين على الفساد وحتى المسؤولين في القطاع العمومي ان مجابهة الفساد هي مسؤولية مشتركة ملقاة على عاتق الجميع، ما يعني ان تتويج أنا يقظ هو تتويجا لكل نفس مقاوم لمافيات الفساد في مختلف القطاعات.

وقد تم خلال مراسم الاحتفال بتتويج أنا يقظ بجائزة أماليا للنزاهة، منح درع النزاهة لكل من المدير التنفيذي السابق لأنا يقظ مهاب القروي ورئيس هيئة مكافحة الفساد شوقي الطبيب والقائدين بالكشافة التونسية امال ريدان ووحيد العبيدي والسيدة فائزة ونّاس التي فتحت بيتها لاحتضان أنشطة أنا يقظ في 2011، عندما كانت المنظمة في أولى خطواتها..