مجلس نواب الشعب بين مطرقة القانون وسندان النوّاب

| 0 مشاركة
w1
مصدر الصورة: Huffington Post Maghreb

قرّرت رئاسة مجلس نواب الشعب يوم أمس  التشهير بالنواب المتغيبين دون أي عذر شرعي وذلك بنشر أسمائهم على الشاشات العملاقة في الجلسة العامة وفي الشاشات المنتشرة في رواق المجلس.

وقد ثمّنت منظمة أنا يقظ هذا الاجراء واعتبرته إيجابيا خاصّة بعد متابعتها لتعدّد الغيابات صلب مجلس نواب الشعب والتي على أساسها قام مركز "يقظ" بطلب نفاذ حول عدد النوّاب الذين اتخذوا أذون للتغيّب وأسمائهم إلى جانب قائمة النوّاب الذين تغيّبوا لأكثر من ثلاث مرّات والقيمة المالية التي تمّ اقتطاعها من منحهم المالية والتي على أساسها تمّ نشر قضية أمام المحكمة الإدارية.

ورغم التجاوب الايجابي من طرف رئاسة المجلس حول هذه المسألة إلاّ أنّ هذا التجاوب لم يتجاوز 24 ساعة نتيجة امتعاض مجموعة من النواب والذي على أساسه تمّ التراجع عنه دون سبب مقنع.

ومن هذا المنطلق لا يسع منظمتنا  إلاّ أن تذكّر بأنّه من حق المواطنين متابعة نوابهم في البرلمان بما يخوّل لهم تحديد توجهاتهم المستقبلية في الانتخابات القادمة، وعليه ترجو المنظمة استئناف العمل بالقرار المتعلّق بنشر قائمة النوّاب المتغيبين دون مبرر باعتباره ضربا من ضروب الشفافية التي تسمح بمساءلة المتجاوزين.