هيئة الصيادلة تتفاعل مع تحقيق أنا يقظ

| 0 مشاركة
w1

إثر التحقيق الذي نشرته منظمة أنا يقظ بعنوان ''الموت في الرضاعة.. وزارة الصحة غير معنيّة بصحة الأطفال''، أصدر المجلس الوطني لهيئة الصيادلة بيانين للرأي للعام وللصيادلة في نفس اليوم.

البيان الموجّه للرأي العام تضمّن توضيحا حول ضرورة تزوّد الصيادلة بالمواد الصحية من المسالك الرسميّة الضامنة لسلامتها بعد الحصول على التراخيص القانونية، بينما كان البيان الموزّع على الصيادلة الخواص والموزعين بالجملة أكثر صرامة بتنصيصه على ضرورة تحلّي الصيدلي باليقظة مع التثبت من مصادر المواد الصحية قبل اقتنائها.

هيئة الصيادلة تذكر الرأي العام بدور الصيدلي في ضمان الصحة العمومية

في هذا السياق شدّد البيان الموقّع من قبل رئيس هيئة الصيادلة الشاذلي الفندري على أن يطالب كل صيدلي قبل اقتناء هذه المواد الصحية بتوفر رخص الترويج المعروفة بـ AMC بالنسبة للمنتجات المورّدة، ويطلع على نتائج التحاليل بالنسبة للمنتجات المصنعة محليا مع اعلام التفقدية الصيدلانية عند التفطن لأي منتج مشبوه.

هيئة الصيدالة تحثّ منظوريها على اليقظة والتثبت

يذكر ان التحقيق الذي نشرته أنا يقظ على الموقع الالكتروني بتاريخ 9 مارس 2018، قد استعرض مختلف التجاوزات والأساليب غير القانونية المقترفة من قبل عدد من الشركات المستوردة للمواد شبه الطبية الموجّهة للرضع، في غياب أية رقابة لوزارة الصحة.

Whoops, looks like something went wrong.