مروان المبروك أو الرجل المارق حسب دائرة المحاسبات

| 0 مشاركة
w1

ورد في التقرير السنوي العام الثلاثون لدائرة المحاسبات لسنة 2016 أنه على إثر اقتناء شركة الكرامة القابضة لاسهم شركة INVESTEC وMPH  عينت رئيسا مديرا عاما وأعضاء مجلس إدارة لكل منهما. وقد طعن المدعو مروان المبروك أمام القضاء في شرعية هاذين الهيكلين غير أن القضاء حكم لفائدة شركة الكرامة القابضة في الطورين الاستئنافي والتعقيبي. وتقوم شركة الكرامة القابضة بما يستوجب للدفاع عن حقوقها وبمتابعة مجموع القضايا المرفوعة من طرفها أو المرفوعة من طرف الضد أي مروان المبروك. 

كما أكد تقرير دائرة المحاسبات أن شركة الكرامة القابضة تتابع الدعوات الصادرة بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية حول مواعيد انعقاد الجلسات العامة لكل من شركة Orange Tunisie وشركة GAT Assurance التي تمتلك فيهما على التوالي نسبة 51% و46% بصفة مباشرة في رأس مال كل منهما وترسل في كل مرة ممثل عنها صحبة عدل تنفيذ يتم منعه من طرف المدعو مروان المبروك من الحضور. ويتم إثر ذلك رفع قضايا في إلغاء مداولات هذه الجلسات العامة. كما تولت شركة الكرامة القابضة رفع دعوى جزائية في الاستيلاء على أمالك الغير ضّد المدعو مروان المبروك وهي في طور التحقيق.

مقتطف من تقرير دائرة المحاسبات: 

CDC

وقد أدت سيطرة المدعو مروان المبروك دون وجه حق على شركة INVESTEC و MPH إلى الإضرار بحقوق الدولة التونسية وحرمانها ومن خلالها الشعب التونسي ودافعي الضرائب من استخلاص الأرباح المتأتية من المساهمات في الشركتين. 

ورغم كل ما سلف ذكره، فقد تدخل رئيس الحكومة يوسف الشاهد  وقام بمراسلة الاتحاد الأوروبي لرفع التجميد عن ممتلكات المبروك الذي ثبت أنه لا يحترم الدولة التونسية والقضاء التونسي.