وسوم

وسم : ناجي جلول

شبهة تضارب مصالح ومحسوبية في اتفاقية تعاون تمضيها وزارة التربية

أمضت وزارة التربية اتفاقية تعاون مع جمعية "نساء من أجل مطاعم مدرسية"، حيث ترأس هذه الجمعية السيدة عزيزة حتيرة العضوة السابقة في برلمان بن علي والعضوة الحالية بالمكتب السياسي لحزب حركة نداء تونس ورئيسة معهد النهوض بالصادرات التابع لوزارة التجارة. وهو ما يعتبر خرقاً واضحاً لمرسوم الجمعيات الذي يمنع ال

تنويه حول نشر معدلات المرحلة الأولى من "كاباس" 2015

كاباس 2015 - تنويــــــــــــــه تذكر منظمة أنا يقظ أننا لسنا نحن الذين وعدنا بنشر معدلات المرحلة الأولى من مناظرة الكاباس بل كان تصريحاً لوزير التربية السيد ناجي جلول يوم 29 ماي 2015 حيث أقر أنه سيلتزم بنشر جميع معدلات المرحلة الأولى من مناظرة الكاباس QCM. وبناء عليه، تطالب منظمة أنا يقظ مرة أخرى ا

منظمة أنا يقظ تجتمع بالسيد وزير التربية

اجتمعت منظمة أنا يقظ بالسيد وزير التربية ناجي جلول لمناقشة الآليات التي بإمكانها ضمان شفافية جميع مراحل مناظرة "الكاباس". كما تم الاتفاق على:- تشريك منظمة أنا يقظ في مراقبة الصفقات العمومية التي تشرف عليها الوزارة- العمل صلب لجان إصلاح التعليم على تضمين مبادئ الشفافية والحوكمة في البرامج التربوية

تشابك المال بالسياسة: ميزانية التعليم في خدمة رجال الاعمال

 في اعتداء على حرمة المؤسسات التربوية وعلى حق التلاميذ في مناخ مدرسي خال من أي تلاعب تجاري يستهدف نفسيتهم وفي مخالفة صارخة للقانون، تتواصل الحملات الإشهارية اليومية التي تبثها ثلاث لوحات اشهارية عملاقة من داخل الحرم التربوي للمدرسة الإعدادية برج البكوش والمعهد الثانوي حنبعل بأريانة، وذلك إثر عق

وزير التربية يعلن عن رفع قضية ضد شركة "قروي آند قروي" وعدم تجديد العقد

على اثر التحقيق الاستقصائي الذي نشرته منظمة "أنا يقظ" على موقعها بعنوان: تشابك المال بالسياسة: ميزانية التعليم في خدمة رجال الاعمال، والذي أشرنا فيه للعقد المشبوه الذي امضته المندوبية الجهوية للتربية باريانة سنة 2012 مع شركة قروي آند قروي من أجل استغلال مدارس ومعاهد تربوية بغاية الإشهار رغم اعتبار

رحل جلول وبقيت لافتات ''قروي اند قروي''

رغم انتهاء مدة العقدين الممضيين بين المندوبية الجهوية للتربية بأريانة وشركة ''قروي اند قروي اوت دور'' لا تزال اللافتات الاشهارية، التي تم تركيزها منذ سنة 2012 بكل من المعهد الثانوي حنبعل والمدرسة الإعدادية بنهج العطارين بأريانة، تحتلان ساحتي المؤسستين التربويتين في خرق واضح لبنود العقدين وللدستور ال