رحل جلول وبقيت لافتات ''قروي اند قروي''

| 0 مشاركة
w1

رغم انتهاء مدة العقدين الممضيين بين المندوبية الجهوية للتربية بأريانة وشركة ''قروي اند قروي اوت دور'' لا تزال اللافتات الاشهارية، التي تم تركيزها منذ سنة 2012 بكل من المعهد الثانوي حنبعل والمدرسة الإعدادية بنهج العطارين بأريانة، تحتلان ساحتي المؤسستين التربويتين في خرق واضح لبنود العقدين وللدستور الذي ينص صراحة على أن "تضمن الدولة حياد المؤسسات التربوية عن التوظيف الحزبي". خمس سنوات كاملة ظلت اللافتات الاشهارية الثلاثة تطل على ساحتي المعهدين، مستهدفة التلاميذ بوابل من الاشهارات لمختلف المنتجات والحملات التجارية وحتى السياسية، ليمر على وزارة التربية اربعة وزارء اخرهم ناجي جلول الذي غادر دون ان ترحل لافتات قروي اند قروي، تاركا هذا الملف لخلفه سليم خلبوس وزير التربية بالنيابة.

وقد تحركت وزارة التربية لتوجيه تنبيه الى شركة الاخوين قروي في السابع من شهر ديسمبر 2016 للمطالبة بإنهاء امد العقدين، اثر التحقيق الذي نشرته منظمة أنا يقظ بعنوان ''تشابك المال بالسياسة.. ميزانية التعليم في خدمة رجال الاعمال'' بتاريخ 03 ديسمبر 2016.

اذ بينت المندوبية في محضري تنبيه على الشركة الاشهارية انه "لم يعد لديها الرغبة في تجديد الاتفاقية الممضاة في 11 أفريل 2012 والتي تم بمقتضاها تمكين شركة قروي اند قروي من استغلال الفضاء التابع لمعهد حنبعل والمطل على الطريق X قصد تركيز لافتتين اشهاريتين وفي تجديد الاتفاقية الممضاة في 27 مارس 2012 والتي بمقتضاها ركّزت نفس الشركة الاشهارية لافتة اشهارية بالفضاء التابع لإعدادية برج البكوش".

 

محضر تنبيه اول من المندوبية الجهوية للتربية الى شركة  Karoui and Karoui Outdoor

ولئن حثت المندوبية الشركة المستغلة للفضائين التربويين على إزالة اللافتات الاشهارية وارجاع الحالة لما كانت عليه بساحتي المعهدين، والا "سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة لجبرها على اخلاء المكان وتحميلها كل ما ينجر عن ذلك من مصاريف"، فيبدو ان لا شيء قد تغيّر. اذ تواصل شركة "قروي اند قروي اوت دور" حملاتها الاشهارية على اللافتات الثلاثة المثبتة بكل من معهد حنبعل واعدادية برج البكوش باريانة.

 

مراسلة ثانية من المندوبية الجهوية للتربية  بأريانة الى شركة Karoui and Karoui Outdoor

وعلى خلاف ما ينص عليه العقدين من ضرورة الغائهما في 31 مارس 2017 بالنسبة للعقد الأول و15 افريل 2017 بالنسبة للعقد الثاني، عاينت منظمة انا يقظ استمرار وجود 3 لوحات اشهارية مبثتة بمعهد حنبعل واعدادية برج البكوش بأريانة الى حدود 18 افريل 2017، وفق ما يشير اليه محضر معاينة العدل المنفذ المكلف من قبل أنا يقظ.

 

محضر معاينة يثبت وجود اللافتات الاشهارية الثلاثة لشركة  Karoui and Karoui Outdoor

وقد سعت أنا يقظ الى الاتصال بوزارة التربية للاستفسار عن الإجراءات التي اتخذتها إزاء مماطلة شركة "قروي اند ان قروي" في إزالة اللافتات الاشهارية رغم نفاد المهلة الزمنية دون ان تحصل على اية إجابة، فضلا عن سؤالها عن حقيقة القرار الذي اتخذه وزير التربية ناجي جلول بخصوص الغاء احالة المدرس عادل الزواوي على مجلس التأديب بعد تبليغه على مختلف اوجه الفساد التي حفت بالعقدين دون ان تحصل على اجابة تذكر.

هكذا اذن يبقى ملف اللافتات الاشهارية معلقا وسط امعان شركة قروي اند قروي في مواصلة بث حملاتها الاشهارية رغم انتهاء العقدين مع وزارة التربية في انتظار تحرك الوزير الجديد سليم خلبوس لوضع حد لهذا الاستهتار بالقانون.