وسوم

وسم : الفساد

صناعة الإعلام قبل الثورة: إهدار للمال العام وإفلات من العقاب

إهدار للمال العام ومحسوبية وغياب للشفافية مقابل تغوّل للسلطة التنفيذية عبر أذرعها الإعلامية الأجنبية والمحلية الساعية لتلميع صورة نظام الرئيس الفار زين العابدين بن علي. هكذا كان المشهد السياسي-الإعلامي في تونس ما قبل الثورة (أو هكذا أريد له أن يكون). اما بعدها فلا يزال عدد من عرابي "البروباغندا النو

انتخابات المكتب الجامعي للشطرنج.. كش فساد !

يبدو ان رباعي الفساد والمحسوبية وتضارب المصالح والتسييس قد تغلغل شيئا فشيئا في الرياضة ليلقي هذا الرباعي بظلاله الثقيلة على الجامعة التونسية للشطرنج التي تعقد جلستها الانتخابية صبيحة الاحد 18 ديسمبر 2016 لانتخاب مكتب جديد. وهنا مربط فرس الفساد المطل بمختلف اشكاله على أداء بعض أعضاء المكتب المؤق

96 % من الأحزاب التونسية ترفض الكشف عن مصادر تمويلها ونفقاتها

 تصر غالبية الأحزاب التونسية على التهرّب من تقديم تقاريرها السنوية المتضمنة لكشف مفصّل لمصادر تمويلها ونفقاتها إلى دائرة المحاسبات. إذ لا يزال 197 حزبا من مجموع 205 بعيدا كل البعد عن التحلي بالشفافية في معاملاتها المالية رغم تنصيص المرسوم عدد 87 لسنة 2011 المتعلق بتنظيم الأحزاب السياسية على إمك

منظمة أنا يقظ تفنّد مغالطات شركة نقل تونس

بعد ثلاثة أيام من نشر منظمة أنا يقظ تحقيق عن التجاوزات الحاصلة في ملف الساعات الإضافية بشركة نقل تونس والحامل لعنوان "شبهة فساد في Transtu.. حمادي ما يرقدش"، أصدرت الشركة "بلاغا توضيحيا"، تضمن عدة مغالطات. فلئن اعترفت ادارة الشركة بتمكين منظمة انا يقظ من وثائق عن الساعات الإضافية لسواق وتقنيي

أنا يقظ تواجه اجرام نبيل القروي بقضية جزائية ومسيرة ضد الفساد

لجأت منظمة أنا يقظ اليوم الخميس الى القضاء لرفع شكاية ضد المدعوين نبيل القروي وريم السعيدي ومحمد أمين المطيراوي وجمال العرفاوي ووليد أحمد الفرشيشي واسامة الخليفي، وكل من سيكشف عنه البحث. اما موضوع الدعوى القضائية فقد تعلّق بجملة من التهم على غرار تكوين عصابة قصد ارتكاب اعتداء على الأشخاص والاع

في شركة Bien Vu المصادرة: سبعة مديرين برتبة ناهبي أموال عمومية

تكبدت شركة Bien Vu المصادرة منذ 2011 حوالي 6 مليون دينار في ظرف 3 سنوات فقط نتيجة عملية نهب ممنهجة اقترفها عدد من المديرين، وذلك عبر فوترة خدمات لفائدة شركات تم بعثها من قبل نفس الموظفين لتقديم استشارات وخدمات وهمية. والخطير في الامر ان عمليات الاستيلاء على الأموال الطائلة للشركة قد امتدت على سنوات

استغلال المقاطع بمنوبة.. ''ناس سُنّة وناس فرض''

على امتداد أكثر من سبع سنوات كشف ملف الترخيص لإعادة استغلال أحد المقاطع الحجرية بمدينة منوبة عن تلاعب بالقانون ومحسوبية وتضارب للمصالح وبيروقراطية مقيتة وغياب للشفافية. الحكاية انطلقت بمطلب تقدمت به مؤسسة عويدات للمقاطع في أكتوبر 2011 الى ولاية منوبة لإعادة استغلال مقطع حجري سبق لها ان اشتغلت به منذ