استغلال المقاطع بمنوبة.. ''ناس سُنّة وناس فرض''

| 0 مشاركة
w1

على امتداد أكثر من سبع سنوات كشف ملف الترخيص لإعادة استغلال أحد المقاطع الحجرية بمدينة منوبة عن تلاعب بالقانون ومحسوبية وتضارب للمصالح وبيروقراطية مقيتة وغياب للشفافية.

الحكاية انطلقت بمطلب تقدمت به مؤسسة عويدات للمقاطع في أكتوبر 2011 الى ولاية منوبة لإعادة استغلال مقطع حجري سبق لها ان اشتغلت به منذ 1981 قبل ان يتم ايقافها سنة 1995 لأسباب غير واضحة، ليتتالى منطق التسويف والمماطلة الى حين انعقاد اجتماع للجنة الاستشارية للمقاطع بالولاية في أفريل 2012.

ولاية منوبة تخرق القانون

اجتماع اللجنة الاستشارية خلص الى رفض تجديد مطلب الاستغلال. وبرّرت اللجنة قرارها الرافض بالتأثيرات السلبية للمقطع على المحيط. اذ أشار محضر جلستها الى ''عدم موافقتها على إعادة استغلال المقطع التقليدي (..) نظرا للتأثيرات السلبية على المحيط الفلاحي المجاور ولما سينجر عنه من اضرار بيئية بمنطقة ميانة..''

موقف اللجنة الاستشارية للمقاطع جاء مخالفا كليا للقرار الوزاري المؤرخ في 31 ماي 1990 والمتعلق بتنظيم استغلال المقاطع والذي اعتبر صراحة ان المقاطع ذات الصبغة التقليدية غير مضرة بالبيئة على خلاف المقاطع ذات الصبغة الصناعية.. لذا شاب موقف الولاية غموضا لافتا في تعاملها مع مؤسسة عويدات، باكتفائها بمراسلة عبر الفاكس لإعلامها باتخاذها قرار عدم التجديد للمؤسسة باستغلال المقطع الحجري في جبل ميانة بطبربة من ولاية منوبة.

ورغم حرص المؤسسة طيلة أربع سنوات على التوصل بوثيقة قانونية تثبت قرار عدم التجديد، وذلك عبر القيام بإذن على عريضة موجه الى المحكمة الابتدائية بمنوبة لاستخراج نسخة من محضر جلسة اللجنة الاستشارية ومراسلة ولاية منوبة مرتين، وتقديم طلبين للحصول على وثيقة إدارية، عجز محاميها عن الظفر على اية وثيقة إدارية يمكن الاعتماد عليها للطعن في قرار الرفض.

وفي غضون ذلك، حاولت مؤسسة عويدات التوسل بمختلف الأساليب لمطالبة الولاية بالتراجع عن قرارها، مبلّغة إياها باستئناف نشاطها تطبيقا لما اعتبرته إجراءات معلنة من قبل رئيس الحكومة الحبيب الصيد بمجلس نواب الشعب في 2016، وذلك باعتبار عدم رد الإدارة على مطالب المواطنين في ظرف شهر موافقة ومنها بعث المشاريع الخاصة. كما التمست المؤسسة من الولاية تمكينها من موافقة كتابية في الغرض في ظل ما يسمح به القانون.

 وأخيرا تحركت الولاية..

شكّل تاريخ 9 فيفري 2017 منعرجا في الملف، بعد ان تمكن مركز يقظ لدعم وارشاد ضحايا الفساد العائد بالنظر لمنظمة انا يقظ من الحصول على نسخة من نسخة قرار اللجنة الاستشارية للمقاطع بشأن إعادة فتح مقطع حجارة من الصنف التقليدي كائن بمنطقة ميانة من معتمدية طبربة، وذلك اثر طلب للحصول علىى وثيقة إدارية.

والي منوبة يستجيب لأنا يقظ بعد شهر من طلب الحصول على نسخة من قرار اللجنة الاستشارية للمقاطع

محضر اجتماع اللجنة أكد بما لا يدع أي مجال للشك بعض أسباب رفض التجديد والتي لا تمت باية صلة للدواعي البيئية، بل تبين ان احد أعضاء اللجنة (ممثل عن الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية) هو شقيق مدير مؤسسة مستغلة لأحد المقاطع الحجرية بجبل ميانة. اما السبب الاعمق لهذا الرفض هو محاولة المؤسسة المنافسة الاستيلاء على المقطع الحجري المستغل من قبل مؤسسة عويدات قبل إيقاف نشاطها، مستغلة قرار صادر عن لجنة لم تلتزم الحياد في التعاطي مع التراخيص، بل سقطت في فخاخ المحسوبية وتضارب المصالح وانعدام الشفافية.

محضر اجتماع اللجنة الاستشارية الذي طال انتظاره والكاشف عن تضارب للمصالح ومحسوبية في اتخاذ القرارات بوجود جلال شنوف شقيق المتصرف في شركة منافسة كعضو في نفس اللجنة

وقد كشف محضر معاينة اجراه أحد عدول التنفيذ في 17 افريل المنقضي تعمّد المؤسسة المنافسة التصرف في مقطع عويدات مع غلق الطريق المؤدية اليه بالاعتماد على اسلاك معدنية وساتر ترابي وتشجير المساحة المحيطة به.

 محضر تنبيه مرسل من مؤسسة عويدات الى مقاولات شنوف لمطالبتها بالكف عن استغلال مقطعها بجبل ميانة

من جهة أخرى لم يكن قرار هذه اللجنة عادلا إزاء كل التراخيص الممنوحة للمؤسسات المشتغلة بجبل ميانة من معتمدية طبربة، بما انها رفضت التجديد لإحداها بدعوى اضرارها بالمحيط بينما لم تحرك ساكنا إزاء مؤسسات أخرى لا تزال تستغل المقاطع الممنوحة لها.

موقع مؤسسة عويدات وباقي المقاطع بجبل ميانة

وفي هذا السياق ارتأت منظمة أنا يقظ رفع قضية لدى المحكمة الادارية للطعن اصلا في قرار ولاية منوبة القاضي برفض مطلب مؤسسة عويدات في اعادة استغلال مقطع للحجارة بجبل ميانة..

ما تعرّضت له احدى المؤسسات الناشطة في مجال استغلال المقاطع الحجرية بولاية منوبة ليس سوى عيّنة مما يحاك داخل المكاتب المغلقة ببعض المؤسسات والمنشآت العمومية من اجتماعات مزعومة وجلسات مضيّقة ومحاضر اجتماع بدعوى البت في طلبات المواطنين ومطالب المستثمرين بينما لا تزال بعيدة كل البعد عن التحلي بالشفافية والحوكمة المحلية الرشيدة.

--------------------

 اهم المراحل التي مرت بها مؤسسة عويدات لاعادة استغلال مقطع حجري بمنوبة

22 أفريل 1981

مؤسسة عويدات تبرم عقد تسويغ مع ديوان احياء وادي مجرد لاستغلال مقطع حجري بجبل ميانة من معتمدية طبربة

21 ماي 1981

مؤسسة عويدات تحصل على رخصة استغلال المقطع بجبل ميانة من معتمدية طبربة

سنة 1995

قوات الحرس الوطني تغلق مؤسسة عويدات للمقاطع

6 أكتوبر 2011

مؤسسة عويدات توجه طلبا الى ولاية اريانة لإعادة استغلال مقطع من الصنف التقليدي بجبل ميانة بطبربة 

27 فيفري 2012

مؤسسة عويدات للمقاطع تستكمل ملف إعادة الاستغلال مدعما بجميع المؤيدات

19 افريل 2012

ولاية منوبة ترسل فاكس الى مؤسسة عويدات لإعلامها بانعقاد اللجنة الجهوية لاستشارية للمقاطع ورفضها مطلب إعادة الاستغلال بسبب التأثيرات السلبية على المحيط الفلاحي

11 ماي 2012

اذن على عريضة موجه الى المحكمة الابتدائية بمنوبة لاستخراج نسخة من محضر جلسة بولاية منوبة القاضي برفض إعادة استغلال المقاطع لاسباب بيئية لاعتمادها في الطعن في قرار اللجنة الاستشارية للمقاطع

15 ماي 2012

المحكمة الابتدائية بمنوبة ترفض طلب الحصول على نسخة من محضر الجلسة

18 ماي 2012

مؤسسة عويدات تراسل ولاية منوبة لمطالبتها بمدها برد قانوني يتضمن رفضها إعادة استغلال المقطع الكائن بجبل ميانة عوض الاقتصار على مراسلة بالفاكس

25 جوان 2012

محضر معاينة لعدل منفذ يكشف ان مؤسسة عويدات للمقاطع الحجرية بجبل ميانة تبعد ما لا يقل عن 4 كيلومتر عن مناطق العمران بمعتمدية طبربة وتبعد عن منتزه ميانة

02 فيفري 2016

مؤسسة عويدات للمقاطع تعيد مراسلة ولاية منوبة لمطالبتها بتمكينها من وثيقة قانونية تفيد رفضها إعادة استغلال المقطع 

5 افريل 2016

مؤسسة عويدات تعلم الولاية باستئناف النشاط في مقطع حجارة تم توجيهه عبر عدل منفذ، تطبيقا للإجراءات المعلنة من قبل رئيس الحكومة الحبيب الصيد بمجلس نواب الشعب باعتبار عدم رد الإدارة على مطالب المواطنين في ظرف شهر موافقة، ومنها بعث المشاريع الخاصة. كما التمس عويدات من الولاية تمكينه من موافقة كتابية في الغرض في ظل ما يسمح به القانون

11 افريل 2016

 ولاية منوبة تعلم مؤسسة عويدات للمقاطع برفضها إعادة استغلال المقطع

13 ماي 2016

مؤسسة عويدات توجه تنبيها عبر عدل منفذ الى مقاولات بشير شنوف وابنائه للكف عن استغلال مقاطع الحجارة العائدة بالنظر الى مؤسسة عويدات للمقاطع بجبل ميانة مع مطالبته بالاستظهار بأي ترخيص في الغرض

11 جانفي 2017

منظمة أنا يقظ تقدم طلب حصول على وثيقة إدارية الى ولاية منوبة للحصول على نسخة ورقية من قرار اللجنة الاستشارية للمقاطع في شأن إعادة فتح مقطع حجارة من الصنف التقليدي بمنطقة ميانة في طبربة

09 فيفري 2017

ولاية منوبة تيتجيب لطلب أنا يقظ بتمكينها من نسخة ورقية من محضر اجتماع اللجنة الاستشارية الذي خلص الى رفض إعادة استغلال مقطع جبل ميانة

2 مارس 2017

خليل عويدات صاحب مؤسسة عويدات للمقاطع يتقدم بمطلب نفاذ لوثيقة إدارية الى ولاية منوبة للحصول على نسخة من قرار اللجنة الفنية الاستشارية للمقاطع المنعقدة

31 مارس 2017

ولاية منوبة تمكن خليل عويدات من نسخة ورقية من محضر جلسة اللجنة الاستشارية للمقاطع

07 أفريل 2017

مؤسسة عويدات ترسل عدل منفذ الى مراد شنوف ممثل مقاولات بشير شنوف وابنائه للتنبيه عليه من سد المدخل المؤدي الى مؤسسة عويدات بساتر ترابي وأسلاك معدنية مع غراسة المساحة المحيطة به بأشجار زيتون.

22 ماي 2017

منظمة أنا يقظ ترفع قضية لدى المحكمة الإدارية للطعن في قرار ولاية منوبة القاضي برفض تجديد استغلال مقطع حجارة بجبل ميانة

Whoops, looks like something went wrong.