وسوم

وسم : تضارب مصالح

تضارب المصالح: سيفاكس نموذجا

مازال الإطار التشريعي التونسي يفتقر إلى نص قانوني يجرم وبشكل واضح ظاهرة تضارب المصالح. ورغم تنصيص كل المعاهدات الدولية التي وقعتها وصادقت عليها تونس على ضرورة تجنب تضارب المصالح قانوناً إلا أن المشرع التونسي لم يسعفنا حد اللحظة بقانون يمنع هذه الظاهرة. قبل الشروع في الحديث عن واقع الحال في تونس، لنت

تشابك المال بالسياسة: ميزانية التعليم في خدمة رجال الاعمال

 في اعتداء على حرمة المؤسسات التربوية وعلى حق التلاميذ في مناخ مدرسي خال من أي تلاعب تجاري يستهدف نفسيتهم وفي مخالفة صارخة للقانون، تتواصل الحملات الإشهارية اليومية التي تبثها ثلاث لوحات اشهارية عملاقة من داخل الحرم التربوي للمدرسة الإعدادية برج البكوش والمعهد الثانوي حنبعل بأريانة، وذلك إثر عق

استغلال المقاطع بمنوبة.. ''ناس سُنّة وناس فرض''

على امتداد أكثر من سبع سنوات كشف ملف الترخيص لإعادة استغلال أحد المقاطع الحجرية بمدينة منوبة عن تلاعب بالقانون ومحسوبية وتضارب للمصالح وبيروقراطية مقيتة وغياب للشفافية. الحكاية انطلقت بمطلب تقدمت به مؤسسة عويدات للمقاطع في أكتوبر 2011 الى ولاية منوبة لإعادة استغلال مقطع حجري سبق لها ان اشتغلت به منذ

وزير تكنولوجيات الاتصال يخيّر الحزب على الدولة

يعرّف تضارب المصالح بالوضع أو الموقف الذي تتأثر فيه موضوعية واستقلالية موظف عمومي بمصلحة شخصية مادية أو معنوية تهمّه أو تهمّ أحد أقاربه أو أصدقائه أو عندما يتأثر اداؤه للوظيفة العمومية باعتبارات شخصية مباشرة أو غير مباشرة. هذا التعريف قد يكون الأكثر انسجاما مع تعاطي وزارة تكنولوجيات الاتصال والاقتصا

أنا يقظ تجرّح في خالد الكريشي

توجّهت منظمة أنا يقظ أمس الخميس بمراسلة الى هيئة الحقيقة والكرامة للتجريح في السيد خالد الكريشي، رئيس لجنة التحكيم والمصالحة بالهيئة، والمطالبة بعدم مشاركته في القرارات التحكيمية المتعلقة بالانتهاكات المالية المتعلّقة ببعض رجال الاعمال على غرار لزهر سطا. ويأتي تجريح انا يقظ في المحامي خالد الكريشي ب

تضارب مصالح يعصف بهيئة الانتخابات؟

بعد حوالي سنة من استقالة شفيق الصرصار الرئيس السابق للهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالإضافة إلى عضوين من الهيئة (مراد بن مولى ولمياء الزرقوني)، قدم اليوم الخميس 5 جويلية 2018 الرئيس الجديد للهيئة محمد التليلي المنصري استقالته، وذلك بعد حوالي شهر ونصف من طلب  تقدم به أعضاء مجلس الهيئة لإ